منتديات سما الترفيهيه

شبكه ومنتديات سما&سمسم الترفيهيه
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصه رومانسيه والرعب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
@@ليدي الشقية@@
مشرف
مشرف


انثى
عدد الرسائل : 572
العمر : 22
العمل/الترفيه : متوكله على الله
المزاج : عالى اوووووووووي
تاريخ التسجيل : 22/03/2008

مُساهمةموضوع: قصه رومانسيه والرعب   الإثنين أبريل 28, 2008 1:30 pm

قبل ان ابــداء القصـ،ـه ممنـــوع دخــل ضعفــااء القلـوب!!

قمـــ،ــــه الرعـ،ـــب والرومانسيـــ،ـه


خـ،ـرج اتوبيس الجامعه وهو في طريقه الى الرحله الجامعيه الاولى الى جزر الشيطان
ولم يكن يعلم الطلاب ان في هذه الرحله ماهو خارج تصوراتهم وتخايلاتهم فاجميعهم تخيلوا انها ستكون رحله سعيده سيقضوا فيها اجمل لحظاااات العمر ولكن المفاجأأه ستاتى !!!

انطلق الاتوبيس مسرعاااا وكان احمد يجلس بجوار صديقه حسين في مقعد واحد وكان الطلبه ينشدووون اغانى جميله مستمتعين بالرحله همس حسين لصديقه احمد وقال له احنا عايزين الرحله دى تكون اجمل رحله في حياتنا رد عليه احمد في هدوء وقال طبعا يا حسين دى رحله العمر قفز محمود من خلف مقعدهم وقال بتقولوا ايه رد عليه حسين وقاله لا مافيش تعالى قولنا نكته؟؟؟؟

وصل الاتوبيس الى الجزيره ووسط فرحه الطلاب بالوصول كانت امانى تجلس حزينه مهمومه فا سالها احمد مالك يا امانى جاوبت لقد تذكرت ابى وامى !
رد عليها احمد ليه هما وحشوكى اوى كده
جوبت انا والداى ماتا في ظروووف غامضه على نفس هذه الجزيره !!!!!!!

استعجب احمد وقال لهاااا ازاىىىىى احكيلىىى؟
وهنا سمع احمد صوت صديقه حسين وهو يقول له انزل يبنى عايزين نغير ونسبح شوويه

قال احمد لامانى طب يلا بينا ونتكلم بعدين

بـــدايه النهـــاايه !!

وصل احمد وحسين ومحمود وامانى الى البحيره وهم في غاايه السرور والسعاده ووسط السعاده ظهر شيء ضخم داخل البحيره راءه حسين بوضوح ولكن الباقين لم يروووه وخرج حسين وهو في قمه الرعب فاخرج وراءه احمد وقال له مالك يا حسين رد حسين وهو يهمس ده شيطان يا احمد !!
رد احمد مستنكرا لكلام حسين دى تهيؤااات يا حسين انت بس شكللك جعان تعالا ناكل ونتكلم....
خرجوا جميعا الا المائده وها هو الشبح يظهر ثانيا ولكن هذه المره يظهر لمحمود ويقوم محمود مفزوعااا الشيطااان الشيطاان!!
هنا وقف احمد والقلق يسيطر على ملاامحه واحس بصدق كلام حسين ونظر لامانى التى كانت تقف بجواره وعلى شفتيهااا ابتسامه خفيفه وتعجب من ابتسامه امانى هذه ولكن لم يعيرها اهتمام كبير وقال لمحمود انت شوفته فين يا محمود رد محمود كان بيمشي خلفك يا احمد!!

رد احمد بقلق شديد خلفي انا!!!!
جاوبه محمود نعم
في هذه اللحظه قاام مشرف الرحله باستدعاااء الطلاب لالقاااء خطااب اليهم...

منتهىىىى الرعـــب

بعدما انتهى المشرف من الخطبه دخل الطلاب الى المخيماااات للنوووم وكان احمد ومحمود وحسين في خيمه واحده وامانى كانت في خيمه البنااات.. جلس الثلاثى احمد وحسين ومحمود يتحدثون عن ماحدث اليوووم وقال احمد لمحمود انا عايزك تنسا كل حاجه وتنام وانت يا حسين مش عايزين الحجات دى تأثر علينا واتفقوا على ذلك

ولكن احمد لم ينام وجلس يفكر في كلام اصدقاءه وضحكه امانى الخفيفه
وهنا بداء حسين في الكلام وهو نائم ويقول سبنى ارجوووك قام احمد ومحمود من سريرهما وراحا لحسين في ايه يا حسين وهنا وجدوا دماء على وجه حسين !!!
لم يتخيلوا ابدااا ان صديقهم حسين سوف يموووت بين ايديهم وهم واقفين لا حول لهم ولا قوووه خرج احمد مسرعااا الا المشرررف وقال له حسين بيموت
خرج المشرف مسرعا مع احمد للخيمه وكانت المفاجأه حيث وجدوا جثه محمود ملاقااه على الارض ولم يعثروا على حسين فاين ذهب حسين وماذا حدث لمحمود؟؟..

بعدما رجع احمد والمشرف وجدوا جثه محمود ولم يجدوا جثه حسين !!

وقفا الاثنان ينظروا لبعض وفي داخل كل منهم رعب شديد ماذا حدث لمحمود واين حسين هذا ما قاله المشرف لاحمد ؟؟

رد احمدامانى!!
المشررف وما دخل امانى بالموضوع؟
رد احمد امانى كانت حاضره القصه من بدايتها
ذهب احمد والمشرررف الا خيمه البنااات لملاقااه امانى وهنا كانت المفأأأأجأأه!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

المفأأأأجأأه!!

دخل احمد والمشرف الى خيمه البنااات فلم يجدوا بها الا جثث فالطالبات جيعهم مقتول وجثثهم في كل مكان نظر احمد الى المشرررف وعيناااه تكااد لا تنغلق من الخوووف والرعب ووجد المشرررف ايضااا غارق في الرعب وهنا جـاء سؤال المشرررف اين هى امانى يا احمد ؟؟؟
رد احمد امانى ليست هنا !!

اين ذهبت امانى وماذا حدث لا احد يعلم!!
ذهب المشرررف الا خيمته وبصحبته احمد لاجراء اتصال الى الشررطه ولكن اين جوال المشرررف !!
لقد سررق ومن سرقه لا احد يعلم !!
وفي وسط الظلام الحالك يأتى ضـوء من بعيد وقف الشرف واحمد ينظوران الى الضوء باستغراب وداخل كل منهما اسئله تحتتاااج الا اجابات كثيره..
ها هو الضوء يقترب يقترب يقتررب حتى اصبح امامهم مباشره!!!
انها امانى!!
فما هى قصه امانى ؟؟؟

امانى من تكـ،ــــون ؟؟؟

انها شبح! نعم شبح يقوم بجمع الارواح لتقديمها كا قربان حتى يفيق ابويها من نومهما العميييييق !!
اذا فامانى هى من قتلت حسين ومحمود وقتلت جميع الطالباااات حتى تأخذ ارواحهم وتقديمها قربااان لوالديهاااا الاشبااح طبعاااا...
ولكن امانى وقعت في حب انسااان نعم ! وقعت في حب احمد لهذا لم تقتله ولكن هل احمد يحبها ؟ وهل سيغفر لها لقتلها اصدقاءه؟؟ وماذا ستفعل امانى باحمد والمشرررف؟؟

وصل الضـــوء الا المشرف واحمد وكان الضوء هو امانى وهنا سألها احمد.

امانى انتى كنتى فين وايه الى حصل لخيمه البنات جوبينى بسرعه ؟؟
ردت امانى بصوت كصوت الرعد زلزل الارض من تحت اقدام احمد والمشرف لقد اخذت ارواحهم !!
رد احمد والمشرف في وقت واحد اذا انتى شبح ولستى انسانه!!
ردت امانى نعم
هم المشررف ليخرج المسدس من جيبه واخرجه في لمح البصر ولكن لم يجدوا امانى لقد اختفت اختفت وسط الظلام الحالك وهى تقهقه التفت الامشرف واحمد حولهما ولكن لم يجدوا شيئا ولكن فجأه ظهررت امانى وهى خلف المشررف وظهر وجهها الحقيقي وهى تأخذ روح المشرف وسط ذهول احمد وسكونه فقد شل احمد من هول الصدمه فلم يتحرك من مكانه واستمرت امانى في اخذ روح المشررف حتى لفظ انفاسه الاخيره وبقا احمد منفردا وسط هذا المشهد المرعب ومع اختفاء امانى ثانيه يصرخ احمد باعلى صوته..
وهنا تظهر امانى !!
ويسألها احمد انتى بتعملى كده ليه ؟؟
وتحكى لهو امانى عن السبب وتحكى له عن حبها ايضا له وانها ستكون تحت امره وستسخر كل طاقتها لاسعاده اذا طاوعها ولم يخالفها واستمر معها في جمع الاشخااص لتأخذ امانى ارواحهم حتى تكتمل عدد الارواح التى من خلالها تستطيع امانى ان تقدمهم قربان حتى يفيق والديهاا من نومهما العميييق..
ولكن الوقت قد حان ولم يحن تاماها سوى بضعه سعاااااات لكى تستطيع ان تقدم الارواح كاقربان والا لن ترا والديها ثانيه ابدااا...
فهل سيساعدها احمد في هذا العمل ويقبل بهذا العرض ؟؟
ام ماذا سيحدث؟؟؟

اخذت امانى احمد معها الى الكهف الذى تقطن فيه داخل الجزيره..
وخرجت للبحث عن ضحايا اخرين حتى يكتمل العدد المطلوب..
وفعلا وجدت ضالتها فقد وجدتت سفينه على متنها الكثير من الركاب وقامت بمهاجمتها وقتلت العديد من الركاب واخذت ارواحهم معها الى الكهف وجلست بجوار احمد وهو مغم عليه وتنظر الى وجهه الجميل ومشااعر الحب تظهر على وجهها القبيح..
وبعد عده سعااات قامت امانى بتجهيز مراسم القربان وتجهيز الارواح واشعال النيران وهنا استيقظ احمد ووجدها ترتب الاشياء في اهتمام بالغ فعلم ان اللحظه حانت بتقديم القربان العباره عن الارواح التى جمعتها امانى من قتلاهاا فجلس احمد ينظر اليها ويهتف بداخل نفسه ..
هل هذه هى امانى التى حلم يوما ما ان تكون زوجته!!!
فا احمد كان يبادلها نفس مشاعر الحب قبل ان يعلم انها عباره عن مجرد شبح كل همه ان يقتل ويجمع الارواح لتقديمها قربااان لوالديه..
وجلست امانى تتكلم بلغه غير معلومه واحمد ينظر اليها في خووف شديد فقد كانت المراسم مخيفه بالنسبه اليه..
وكان الكهف يضيء وينطفيء بسرعه وكانت هناك اصوات كـأصوات الرعد في كل مكان وجاءت اللحظه التى سوف تقوم فيها امانى بأخراج الارواح حتى يقوما والديهااا وفعلا قامت امانى باحضار القمم الذى بداخله الارواح وهمت الارواح بالخروج على مريء ومسمع من احمد الذى كان يجلس وهو في غاايه الذهول بما يجرى من حوله وخرجت الارواح تلو الاخرى واحمد يتاابع حتى حانت لحظه خروج روح حسين فقد راءها احمد بعينه وتكاد الدموع تجرح خدوده من كثرتها فا حسين صديق عمره امامه ولكن لا يراه ولا يسمعه ..
وخرجت ايضا روح محمود وهنا رايء احمد انه لا يمكن ان يتركها تستمر في هذا العمل فيجب عليه ان يفعل شيء تجااه اصدقاءه مهما كان يحب امانى لاى درجه فهى الان عباره عن شبح قتل اصدقااءه ولكن فجأه رايء احمد شيء وقف مذهوله امامه ويكاد قلبه يقف من هول المفأجاه فقد رايء روح والده نعم انهو والده ولكن كيف ومتا..
فا والده كان يعمل في دوله اخرى !!
ولكن فجأه تذكر ان ميعاد وصول والده كان اليووم على متن السفينه..
اذا فقد هاجمت امانى الفينه وقتلت ايضا والده !!
تحركت داخل احمد نار الغضب وقرر ان يقتل هذا الشبح الذى قتل كل الاشياء الجميله في حياته وقاام احمد بماهجمه امانى وهى تقوم باخراج الارواح فا وقعت ارضا وقااام بضربها بالاحجار الموجوده امامه حتى انكشف وجهها القبيح ولكنها سرعان ما تمالكت نفسها ووقفت وضربته بكفها فا وقع ارضااا واقتربت منه اكثر فاكثر ووجهها القبيح يزداد قبح ووسط مشاعر الحب تجااه احمد كانت هناك مشااعر القتل التى تعودتت عليها فهى شبح..
فامسكته واخذت تتأمل في وجهه وهو يقول لها لقد قتلتى اصدقاءى وابى ايضاااا لن اتركك تقومين بهذا العمل وسوف احرمك من والديك مثلما حرمتينى من اصدقائى وابي وهنا قامت امانى بطرحه ارضا ثانيا ولكن هذه المره قاام احمد وجرى ووقف مكان ما يرقد والديهاا وامسك برمح كبير وقام بحدفه عليهما فانكسر التابوت الزجاجى الذى يرقدون بداخله وصرخت امانى صرخه كارعد وقام احمد باشعال النار بهما وسط صراخ امانى المتكرر وقاام باغلاق القمم الذى بداخله الارواح وقامت امانى بسرعه وتحركت نحو احمد الذى كانت مشاعر الحزن والاسى بداخله تحوله الا انسان اخر لا يخااف فوقف احمد مكانه وامسك بالرمح واغرزه داخل جسدها نعم فقد اصابها في مقتل في قلبها قلبها الذى لايرحم ووسط سقوطها على الارض كانت عيناى احمد تزرفاان دمعااا على اصدقاءه وعلى والده وايضا على حبه الوحيد امانى فكان يعشقها جدااا ولكن ليس بعدما قتلت اصدقاءه ووالده وسقطتت امانى على الارض وتفحمت وجلس احمد يبكى على كل ما حدث وكل ما صار من احداث فقد كانت فعلا رحله العمر ولكن ليست رحله العمر التى كان يتوقعها احمد ولكنها كانت عكس ذللك تماما فقد ماتت اصدقاءه وايضااااا اكتشف وفاه والده بعدما رايء روحه تحلق امامه قبل ان يحتضنه في منزله او حتى يراااه..
وجلس وحيدا في داخل الكهف وقرر الا يرجع ثانيا الى المدينه وقرر ان يقيم داخل الجزيره حتى يتذكر هذه اللحظااات ...
وخرج احمد الى الجزيره وجلس امام الشاطيء يتذكر اصدقاءه وماحدث لهم وهو يبكى وفجأه وجد شيء يسبح داخل البحر فاجرى اليه انها فتااه تجلس وتسبح على لوح خشب فقد هربت من السفينه التى هاجمتها امانى ونزلت الا البحر ووجدتت هذا اللوح واخذت تسبح حتى وصلت الى هذا المكان فاخرجها احمد الى الشاطيء واراحها..
وجلس احمد يحكى لها ما حدث له ولاصدقاءه وانه رايء ارواحهم امامه ورايؤ روح والده ايضا وكيف قتل الشبح..
فاعجبت به الفتاااه وقررت انها سوف تجلس معه على الجزيره حتى يتذكرا هذه الايام فهى ايضا قد مات والديها على السفينه قتلتهم امانى قبل ان يقتلها احمد..
وقرررا ان يبنيا بيتا لهما وسط الجزيره وتزوجاااا وانجبا اطفالا واسماهم حسين ومحمود على اسامى اصدقاءه وعاشا معا في الجزيره وكانا كل عاام يقوما بأحياء هذه الذكرى المأساويه وعشاااا معااااا على سطح الجزيره على توفياا ودفنا داخلهاااا واستمرت الحيااه على سطح الجزيره فقد استمر اولادهما ايضااا على الجزيره واستمرا ايضا في احيأء الذكرىىى .,..... تمت

[center]م ن ق و ل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Mr-ZeRo
Admin
Admin


ذكر
عدد الرسائل : 916
العمر : 27
العمل/الترفيه : صإأحب ـألسويئه دى
المزاج : كل يوم ومزاجو
تاريخ التسجيل : 04/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصه رومانسيه والرعب   الثلاثاء أبريل 29, 2008 10:04 am

واووووووو
واوووووووووووووووووووو
وااااواواواواواواوووووووو

ايه ده يا شقية عمرك ما عملتي حاجة تفرح دايما الخرزانة والبطيخة وراعي

فضايح ودلوقتي قتل وشبح What a Face ودم و.............

بس القصة فعلا حلوة حلــــــــــــــــــــــوة قوووووووووي queen

تسلمي شقية ع القصة المرعبة ط

بس قلبي حجر ح ح ح ح ح ح متخفيش علي lol!

_________________






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
wael
[center][size=12][b]@ [color=purple]روش صغير[/color] @[/b][/size][/center]


عدد الرسائل : 25
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 02/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصه رومانسيه والرعب   السبت مايو 03, 2008 7:48 am

قصه جميله يا ليدى بس انتى صغيرة على الرعبوانا قولتلك قبل كدة انا عقلك سابق سنك بجد برافو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بنوتة روشة
عضو فعال


انثى
عدد الرسائل : 147
العمر : 26
تاريخ التسجيل : 26/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصه رومانسيه والرعب   الأربعاء مايو 07, 2008 8:16 pm

تسلم ايييييييييييدك ياليدي


جصه جميله اوي دي قصه من فيلم



بس جميله ومشوقه تسلم ايدك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
@@ليدي الشقية@@
مشرف
مشرف


انثى
عدد الرسائل : 572
العمر : 22
العمل/الترفيه : متوكله على الله
المزاج : عالى اوووووووووي
تاريخ التسجيل : 22/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصه رومانسيه والرعب   السبت مايو 10, 2008 5:21 pm

منوري الموضوع برددكم الجميله والله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصه رومانسيه والرعب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات سما الترفيهيه :: «(·´¯`·.·÷المنتـدى الأدبى÷·.·´¯`·)» :: القصص والحكايات-
انتقل الى: